دور القطاع الصحي في التصدي للعنف ضد المرأة

نظمت كلية الطب بجامعة المنصورة ، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ، و المجلس القومي للمرأة ، ندوة توعوية للأطباء والممرضات بعنوان" دور القطاع الصحي في التصدي للعنف ضد المرأة يوم الثلاثاء الموافق  1 اكتوبر 2019 ، تحت رعاية الأستاذ 

Sports Shoes | Air Jordan

الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة ، وتنظيم الأستاذة الدكتورة نسرين صلاح عمر وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و القائم باعمال عميد كلية الطب.

 

حضر اللقاء الاستاذة الدكتورة فرحة الشناوي أمين الجلس القومى للمرأة بمحافظة الدقهلية ، الاستاذ الدكتور تامر أبو السعد وكيل كلية الطب للدراسات العليا ، الاستاذة الدكتورة بسمه شومان وكيل الكليه لشئون التعليم والطلاب ، الاستاذ الدكتور تامر أبو السعد وكيل الكليه لشئون الدراسات العليا والبحوث ، الاستاذ الدكتور حامد يوسف رئيس قسم أمراض النساء والتوليد ، السعيد عبد الهادي أستاذ أمراض النساء والتوليد ، الاستاذ الدكتور عز الدين عثمان أستاذ النساء والتوليد ، الاستاذة الدكتورة فرحه الشناوى أستاذ الباثولوجيا الاكلينكيه ، الاستاذة الدكتورة سحر الدكروري رئيس قسم الطب الشرعي ، الاستاذة الدكتورة هاله البرعي رئيس قسم الأمراض النفسيه ،الاستاذة الدكتورة مها شاهين أستاذ طب و جراحه العيون ، الاستاذ الدكتور بهاء شوكت استشاري الصحه الانجابيه ، الدكتورة امل فيليب المستشار الصحي والاجتماعي لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالمجلس ، منى الغزالي المنسق الوطني لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة ، الدكتور سماح السعيد مسئول منسق وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة ، وعدد من أطباء وهيئه التمريض بأقسام ( الطب الشرعي والطب النفسي والنساء والتوليد وجراحه العظام وطب وجراحه العيون ) ، وعدد من ممثلي المجلس القومي للمرأة.

حاضر فى الندوة الدكتور بهـــاء شوكت استشاري الصحة الإنجابية والتدريب الطبي ، حيث استعرض المفاهيم والتعريفات الدولية للجندر أو النوع الاجتماعي ، وأوضح دور الأعراف والتقاليد الاجتماعية السائدة في ترسيخ التمييز والعنف القائم علي النوع الاجتماعي وتخصيصاً العنف ضد المرأة ، كما ناقش أنماط وأشكال العنف ضد المرأة والآثار السلبية المترتبة على الحالة البدنية والنفسية للمرأة وإعاقة مسيرة التنمية البشرية للفتيات الصغار. و كذلك التكلفة الاقتصادية لظاهرة العنف ضد المرأة.

كما اشار الى أن العنف ضد المرأة يُشَكِل مشكلة صحية عامة كبرى وانتهاكاً لحقوق الإنسان، و تُقَدِر منظمة الصحة العالمية أن واحدة من كل ثلاث سيدات على مستوى العالم سبق أن تعرضت للعنف الجسدي او الجنسي أو كليهما معاً، و طبقاً للدراسة الوطنية التى نفذها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء عام 2015بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والمجلس القومي للمرأة هناك نحو 7 مليون و 888 ألف سيدة تُعَانى من العنف بجميع أشكاله سنوياً ، و تصاب نحو 2 مليون و 400 ألف سيدة بنوع واحد أو أكثر من الإصابات نتيجة لعنف على يد الزوج أو الخطيب ، وبلغ إجمالي التكلفة 1.4 مليار جنيه مصري سنويًا منها نحو 133,2 مليون جنيه مصري فى السنة على الخدمات الصحية

من جانبها أكدت الاستاذة الدكتورة نسرين صلاح على أهمية هذه الندوة ؛ لما تقدمه من معلومات هامة للعاملين بالقطاع الصحى ، ودور مقدم الخدمة الصحية فى رعاية الناجيات من العنف ، كما تم الإعلان عن اعداد بروتوكول تعاون بين مجلس الامم المتحدة للسكان ، وكلية الطب بجامعة المنصورة ؛ لانشاء عيادة خاصة لرعاية المرأة وستسمي عيادة المرأة الآمنة.