رئيس جامعة المنصورة يؤكد أهمية استضافة الملتقى الأول للطلاب الوافدين بالجامعات المصرية

عقد الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة يوم الإثنين 21 يناير 2019، اجتماعا باللجنة العليا المنظمة للملتقى الأول للطلاب الوافدين بالجامعات المصرية والذى تستضيفه جامعة المنصورة، 

بالتعاون مع الإدارة المركزية للوافدين، بحضور وتشريف الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى خلال الفترة من 27-29 يناير 2019 م.

 

حضر الاجتماع الدكتور محمود المليجى، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى، الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، اسامة موسى أمين عام الجامعة، الدكتور محمد الشحات عميد كلية التربية الرياضية، الدكتورة مها السجينى وكيل كلية الآداب، الدكتور حسام الدين مصطفى مدير ادارة الوافدين، محمد عبداللطيف الأمين المساعد لشئون التعليم والطلاب، مجدى فريد الأمين المساعد للشئون المالية، سحر العراقى مدير ادارة الوافدين.

وأكد الدكتور أشرف عبد الباسط أهمية استضافة الحدث حيث سيشارك بالفعاليات طلاب وافدين من 28 جنسية مختلفة من شتى بقاع العالم فجامعة المنصورة تقوم بدور هام كسفير حقيقى عن مصر يجمع شعوب العالم للمزج بين الثقافات والحضارات المختلفة من أجل هدف واحد وهو العلم الذى يعد السبيل الوحيد لتطور الدور ونموها.

واضاف الدكتور محمود المليجى أن الملتقى سيشارك فيه ه٢ه من الطلاب الوافدين من الجاليات المختلفة يمثلون١٢جامعات مصرية هى: جامعة عين شمس، الإسكندرية، الأزهر، طنطا، حلوان، الزقازيق، بنها، دمياط، السويس، قناة السويس،سوهاج، المنيا، كفر الشيخ،بالإضافة إلى جامعة المنصورة والادارة المركزية للوافدين للمشاركة في الأنشطة الرياضية، الثقافية، الاجتماعية، نادى العلوم، الفني ويشارك فعاليات الملتقى السفراء والملحقين الثقافيين لجاليات الدول العربية والأفريقية والآسيوية.

كما استعرض رؤساء اللجان الاستعدادات النهائية وخطط العمل وتشكيل فرق العمل المختلفة لاستقبال الوفود لكل جامعة كما تم استعراض الجدول الزمنى للفعاليات وجدول المنافسات المختلفة كما تم عرض الأنشطة الموازية والتى تتضمن عرض للمركز الثقافى الفلسطينى، المركز الثقافى اليمنى، المركز الثقافى الأندونيسى.

ويشارك طلاب من الدول العربية والأفريقية والآسيوية فمن الدول العربية سيشارك طلاب من السعودية، الكويت، الامارات، البحرين، عمان، سوريا، العراق الأردن، لبنان، ليبيا، فلسطين، اليمن ومن الدول الأفريقية السودان، الصومال، أريتريا، موريتانيا، نيجيريا، النيجر، جزر القمر ومن الدول الآسيوية ماليزيا، إندونيسيا، الصين.

ويهدف الملتقى مد أواصر العلاقات والتعاون بين الجامعات المصرية لخدمة الطلاب الوافدين بجميع الجامعات المصرية، وتقديم خدمات متنوعة للطلاب الوافدين، وربطهم بالمجتمع المصري وزيادة تفاعلهم مع بعضهم البعض، وكذلك مع الطلاب المصريين لتقليل الشعور باغتراب لديهم.