هدفنا الكشف على 80 الف مواطن يومياً

تراس السيد أ.د محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة يوم الاثنين 11 فبراير 2019  اجتماع اللجنة العليا الخاصة باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للإشراف على   

مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف عنالامراض غير السارية( 100 مليون صحة ) داخل جامعة المنصورة للعام الجامعي 2018 / 2019 ، بحضور وفد من وزارة الصحة وعلى راسهم السيد د سعد مكى وكيل وزارة الصحة بالدقهلية وبحضور كلا من السيدة أ.د / أمينة النمر عميد كلية التمريض ، السيدة أ.د / نسرين عمر وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيدة أ.د / سماح حافظ وكيل كلية التجارة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيد أ.د / صالح سعده  وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيد أ.د / ابراهيم القلا وكيل كلية الهندسة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيد أ.د / علاء مغاورى  وكيل كلية الآداب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيدة أ.د / زبيدة قرني وكيل كلية التربية لشئون التعليم والطلاب ، السيد أ.د / شريف كشك مدير مركز تقنية الاتصالات والمعلومات ، السيد الأستاذ/محمد عبد اللطيف امين الجامعة المساعد لشئون التعليم والطلاب ، السيد الأستاذ/سعد عبد الوهاب امين الجامعة المساعد للشئون الادارية ، السيدة د/ هبة جمال مدير ادارة المستشفيات بمديرية الصحة ، السيد د/ خالد المهدى مدير مستشفى الطلبة الجامعي ، السيد الاستاذ/ هاني الهلالي المركز الإعلامي بالجامعة ، حيث تتولى اللجنة التنسيق مع مديرية الصحة بالدقهلية لتسيير عمل الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة.

تم خلال الاجتماع عرض خطة الحملة القومية 100 مليون صحة والتي تستهدف الفئة العمرية بداءً من سن 18 عام والتي ستستمر خلال شهرين من 1 مارس حتى 30 ابريل 2019  حيث سيتم الكشف والتحليل بالمجان وبسرية تامة فقط برقم بطاقة الرقم القومي فقط بوخزة من الاصبع فالاختبار سريع والنتيجة فورية.

صرح السيد د سعد مكى انه سيتم الكشف على 4.3 مليون مواطن خلال شهرين وان الحملة تهدف الى الكشف على 80 الف مواطن يوميا، واكد انه من اهم مشاريع الاستثمار هي  الاستثمار في الصحة  فالمواطن الصحيح قادر على خدمة نفسه وبلده، وقدم الشكر الى جامعة المنصورة وقياداتها لحرصهم على التعاون ودعم الحملة وانجاحها ، حيث تقدم الجامعة الدعم التقني وتوفير قاعات لتوقيع الكشف على المترددين مزوده بأجهزة الكمبيوتر والانترنت بالإضافة الى اجهزة الكشف من جهاز ضغط وسماعة وميزان ومقياس الطول ، حيث سيتم العمل فترتين يومياً ( صباحاً ومساءً )

واشار د محمود المليجي الى اهمية دور قطاع خدمة المجتمع في التواصل مع المجتمع الخارجي والمشاركة في هذه الحملة لتحقيق النجاح اللازم ، فدور الجامعة ليس مقتصر على التعاون مع وزارة الصحة داخل الحرم الجامعي فقط بل تمد جسور التعاون خارج اسوارها ايضا.