بدء فعاليات المرحلة الأولى لمبادرة رئيس الجمهورية "صنايعية مصر" بجامعة المنصورة

دشن الأستاذ الدكتور/ محمود المليجى - نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، يوم الأحد 7 إبريل إنطلاق فعاليات المرحلة الأولى لمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى - رئيس الجمهورية، 

بعنوان "صنايعية مصر" تحت إشراف الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة، بحضور كلا من الأستاذ الدكتور/ عبد الله جاد - عميد كلية التربية النوعية، الأستاذ الدكتور/ عمر غنيم - عميد كلية الفنون الجميلة، المهندس/ رضا الشافعى - نقيب المهندسين بالدقهلية وعدد من السادة وكلاء الكليات واعضاء هيئة التدريس.

 

وأشار الأستاذ الدكتور/ محمود المليجى، إلى إهتمام الجامعة بتنفيذ مبادرة "صنايعية مصر" فى ظل حاجة المجتمع المصرى إلى فنيين وحرفيين مهرة يساهمون فى تنمية الإقتصاد المصرى، وأضاف أن المبادرة تبرز دور الجامعة فى خدمة المجتمع من خلال إقامة ورش عمل لتدريب كوادر فنية متميزة، لرفع المهارات الفنية والعلمية ولإتاحة فرص عمل متميزة داخل مصر وخارجها، كما نوه بوجود منافسة قوية بين الفنيين المصريين ونظرائهم من دول شرق آسيا مما دفع الدولة المصرية للإهتمام بتأهيل ورفع كفاءة الفنى المصرى حيث قامت جامعة المنصورة كمؤسسة تعليمية إجتماعية مصرية بالتعاون مع نقابة المهندسين لرفع كفاءة طلاب التعليم الفنى، وأضاف سيادته أن المرحلة الأولى خلال هذا العام ستشهد تدريب 960 طالب من طلاب المدارس الفنية بمحافظة ‏الدقهلية على ثمانية مراحل كل مرحلة 120 طالب، وذلك بخلاف البرامج التدريبية الأخرى التي تستهدف الخريجين ‏وربات البيوت.
وأكد المهندس/ رضا الشافعى، أن مبادرة "صنايعية مصر" تستهدف تطوير مهارات طلاب التعليم الفنى، تطوير الحرف المختلفة وإعداد فنيين ذو مهارات متميزة يستطيعوا المنافسة فى سوق العمل الإقليمى والعالمى.
وأشاد الأستاذ الدكتور/ عبد الله جاد، بفكرة المبادرة منوهاً بدعم الكلية للجامعة فى رفع كفاءة طلاب التعليم الفنى بعقد ورش عمل للأشغال الفنية، النحت، الزخرفة والحاسب الآلى وبتوفير الكلية كافة مستويات التدريب للطلاب.
ونوه الأستاذ/ إيهاب الشربينى - مدير عام المشروعات البيئية، أن المبادرة تهدف إلى تدريب وتأهيل أصحاب الأعمال اليدوية، الحرف والمهن من خلال توفير برامج التدريب ‏والتأهيل اللازمة لإعداد الكوادر الفنية لمواكبة إحتياجات سوق العمل.