جامعة المنصورة توقع برتوكول تعاون مع هيئة تعليم الكبار لمحو الأمية بمحافظة الدقهلية

وقع الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة و الدكتور عاشور أحمد عمرى رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار برتوكول تعاون بين 

هيئة تعليم الكبار وجامعة المنصورة يوم الاحد 5 مايو 2019 ، شهد توقيع البرتوكول الدكتور كمال جاد شاروبيم محافظ الدقهلية ، بحضور كلا من الأستاذ الدكتور محمود المليجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الأستاذ الدكتور مجدى صلاح رئيس قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية ، الأستاذ أشرف عبد الحافظ مدير فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار بالمنصورة.

أكد الدكتور كمال شاروبيم أن الجامعة هى المنارة التى تندرج منها كافة الأنشطة التى تخدم المجتمع ومنها تعليم الكبار وهى بيت الخبرة فى المحافظة ، مشيرا الى دور الجامعة فى محو أمية الكبار و التسرب من التعليم واعداد دراسات وابحاث عن اسباب التسرب من التعليم وكيفية مواجهة هذه الظاهرة والحد منها
ونوه الى أهمية التعاون المثمر بين هيئة تعليم الكبار والجامعة والمحافظة وأن يكون خطوة فى طريق التطور والتنمية

ومن جانبه أكد الأستاذ الدكتور أشرف عبد الباسط أن الجامعة لها دور مهم واساسى فى كافة المشروعات القومية وهذا التعاون سيعمل على مواجهة الجهل وتعليم الكبار بكافة القرى واتخاذ خطوات ايجابية نحو مواجهة ظاهرة التسرب من التعليم والذى يمثل أحد أهم المعوقات التى تواجه التطور و التنمية ،مؤكدا على دعم الجامعة الكامل للحملة القومية لمحو الأمية من خلال كلية التربية والكليات الأخرى ، ودور الطلاب فى المشاركة المجتمعية لعمل تحقيق التنمية الشاملة وتحقق رؤية مصر المستقبلية حيث سيشارك بالمشروع فى المرحلة الأولى 3000 الاف طالب موزعين على القرى والمناطق البعيدة لمواجهة جهل التعليم ومحو الأمية واعادة تعليم المتسربين من التعليم .

وأشار الدكتور عاشور عمرى أن محو الأمية تمثل مهمة قومية وسيتم تنظيم حملة قومية للقضاء عليها تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وسيشارك بها طلاب كلية التربية والكليات الأخرى للوصول لأكبر عدد ممكن ممن لا يعرفون القراءة والكتابة لمحو أميتهم بالقرى داخل محافظة الدقهلية وسيتم تدريب الطلاب من خلال برنامج تدريبي وورش عمل لإستخدام الوسائل التعليمية لمحو أمية الكبار.

وأضاف الأستاذ الدكتور محمود المليجي أن الجامعة اتخذت خطوات كبيرة لدعم المشروع القومى لتعليم الكبار من خلال انشاء مركز جامعة المنصورة لتعليم الكبار كأول مركز متخصص لتعليم الكبار في الدلتا ويوجد به لجنة تعليم الكبار تضم وكلاء الكليات النظرية والمرتبطة بتعليم الكبار ( التربيةالآداب – التربية النوعية(