ختام فعاليات قافلة جامعة المنصورة الطبية والبيطرية جسور الخير 4 بجنوب سيناء

اختتمت قافلة جامعة المنصورة الطبية والبيطرية المُتكاملة "جسور الخير 4" فعالياتها بمحافظة جنوب سيناء مساء اليوم 4 يوليو 2019م، والتي 

انطلقت الأحد الماضي تحت رعاية السيد أ.د/ أشرف محمد عبد الباسط – رئيس جامعة المنصورة، والسيد أ.د/ محمود محمد المليجي – نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس القافلة، والسيد اللواء/ خالد فودة – محافظ جنوب سيناء؛ لتوفير الرعاية الصحية والخدمات الطبية المُتكاملة في مجالي الطب البشري والبيطري لأهالي مدينتي طور سيناء وأبورديس خلال الفترة من 1 – 4 يوليو الجاري. وأسفرت جهود القافلة الطبية في مجال الطب البشري بيومها الأخير بمدينة أبورديس عن توقيع الكشف الطبي على عدد (844) حالة من أهالي المدينة والمناطق المُحيطة بها في مُختلف التخصصات الطبية وصرف العلاج لهم من صيدلية القافلة بالمجان، وبذلك يبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم توقيع الكشف عليها بكل من طور سيناء وأبورديس (3553) حالة، وكذلك تحويل (65) حالة منهم لاستكمال العلاج وإجراء الفحوصات الطبية والعمليات الجراحية اللازمة بمستشفيات جامعة المنصورة، كما أسفرت أيضاً في مجال الطب البيطري عن إجراء الفحوصات اللازمة وتوقيع الكشف على عدد (450) رأس من الأغنام والماعز، و(3500) من الطيور، و(500) من الحمام، وبذلك يبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم توقيع الكشف عليها في المدينتين عدد (450) رأس من الأبقار والجاموس، و(1650) من الأغنام والماعز، و(8050) طائر، و(600) من الأرانب، و(80) جمل، و(10) خيول، و(1100) من الحمام بالإضافة إلى تنظيم العديد من الندوات والمحاضرات التثقيفية والتوعوية للأهالي، وذلك على مدار أيام عمل القافلة بالمحافظة. ومن جانبه أثنى السيد أ.د/ محمود محمد المليجي – نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس القافلة على السادة أعضاء وطاقم القافلة نظير المُشاركة الفاعلة والجهود العظيمة التي بذلوها في سبيل إنجاح فعاليات هذا العمل الوطني والذي أشاد بها الجميع، كما وجه الشُكر للسيد اللواء/ خالد فودة – محافظ جنوب سيناء، واللواء/ نادر عشماوي – سكرتير عام المحافظة، ود/ خالد أبو هاشم - وكيل وزارة الصحة، وجميع القيادات لدعمهم للقافلة طوال فترة تواجدها بالمحافظة، وقد أكد "المليجي" على استمرار جامعة المنصورة في تقديم كُل ما تملك من كوادر بشرية وإمكانيات لخدمة مدن وقرى الجمهورية وخاصة الحدودية منها.