حرق مخلفات كلية الزراعة ..... وفقاً للقواعد والموافقات الرسمية

 

يُعلن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة من مُنطلق مسؤوليته المُجتمعية عن حماية البيئة والمُحافظة عليها أن ما صَدر من كُلية الزراعة بالجامعة من حرق مخلفات قد

تم وفقاً للقواعد والموافقات الرسمية، وذلك بالتنسيق مع كلاً من إدارة الحماية المدنية، ومديرية الأمن بالمحافظة؛ حيث تم مُخاطبة إدارة الحماية المدنية لتوفير سيارة إطفاء كإجراء وقائي احترازي، وللحد من انتشار الأدخنة المُتصاعدة، علماً بأن المواد التي تم حرقها عبارة عن مخلفات نباتية ناتجة عن تقليم الأشجار وإزالة المُتساقط منها وكذلك الأفرع الصغيرة الغير قابلة لإعادة التدوير، ذلك بالإضافة إلى المُخلفات التي يُلقيها سكان العمارات المجاورة لسور الجامعة داخل الحرم الجامعي؛ مما ينتج عنه تراكم القمامة داخل الجامعة وبما يتسبب في انتشار الحشرات الضارة والقوارض، وهو ما له بالغ الأثر على صحة أبنائنا الطلاب وانتشار الأمراض والعدوى.

 

وتُهيب الجامعة بالسادة الصحفيين الأفاضل ومختلف وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة بتحري الدقة عند نشر أي أخبار تخص الجامعة، وضرورة الرجوع إلى إدارة الجامعة للتأكد من صحة الأخبار قبل نشرها، كما تؤكد إدارة الجامعة على استعدادها الدائم للتواصل مع وسائل الإعلام وإمدادها بالأخبار الصحيحة والتفاصيل الكاملة عن كل أنشطتها حرصاً منها على تكامل الدور المجتمعي مع مؤسسات الإعلام المختلفة.