ختام فعاليات قافلة جسور الخير (5) الطبية والبيطرية والزراعية بجنوب سيناء

اختتمت اليوم قافلة جسور الخير (5) فعالياتها بمحافظة جنوب سيناء، والتي نظمتها جامعة المنصورة بمدينتي سانت كاترين ونويبع خلال الفترة من 1 - 5 سبتمبر الجاري.

 وضمت القافلة نُخبة مُختارة من المتخصصين وذوي الخبرة في مجال الطب البشري والبيطري والزراعي تحت رعاية أ.د/ أشرف محمد عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة وبرئاسة أ.د/ محمود محمد المليجي - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

 
وشمل نشاط القافلة إلقاء عدداً من المحاضرات التثقيفية والتوعوية للأهالي حول الإسعافات الأولية، أضرار التدخين، أهمية النظافة الشخصية للأطفال، التوعية بضرورة الفحص الذاتي للثدي شهريا، توعية الأهالي عن مرض السكري وزيادة ضغط الدم، وكذلك التوعيه بأهمية التغذية الصحية السليمة لكافة الفئات.
 
ومن جانبه أعرب أ.د/ محمود المليجي عن سعادته البالغة لنجاح فعاليات القافلة حيث شهدت إقبالاً كبيراً من أهالي المدينتين والمناطق المجاورة لهما، وأعلن عن قيام القافلة الطبية بتوقيع الكشف الطبي على (1252) حالة بمدينة نويبع، وبذلك يبلغ إجمالي عدد الحالات التي تم توقيع الكشف عليها بكلاً من مدينتي سانت كاترين، ونويبع (2397) حالة في كافة التخصصات الطبية خلال الفترة من 2 - 5 سبتمبر، وكذلك تحويل (36) حالة لاستكمال العلاج وإجراء الفحوصات الطبية والعمليات الجراحية اللازمة بمستشفيات جامعة المنصورة وتم تقديم كافة الأدوية لهم بالمجان من صيدلية القافلة.
 
وأشار إلى أن القافلة قدمت أيضاً خدماتها في مجال الطب البيطري حيث قامت بزيارة عدداً من الوديان والقرى والمنتجعات التابعة لمدينة نويبع وتم توقيع الكشف على عدد (2250) رأس من الأغنام والماعز و(800) من الطيور و(50) من الجمال، (300) زوج من الحمام، بالإضافة إلى اجراء عملية استئصال لعين خروف نتيجة اصابته بجرح نافذ للعين وذلك خلال أيام عمل القافلة بمدينة نويبع، وبذلك يبلغ إجمالي الحالات التي تم توقيع الكشف عليها في المدينتين عدد (3400) رأس من الأغنام والماعز، و(2150) من الطيور، و(400) رأس من الجمال، وحوالي (300) زوج من الحمام، وقد تم صرف العلاج المناسب لهم بالمجان وتقديم النصح والارشادات اللازمة والتوعية بضرورة متابعة برامج التحصينات مع مديرية الطب البيطرى بجنوب سيناء.
 
كما قامت القافلة الزراعية على مدار اليوم بالمرور على عدد من المزارع بمنطقة المزينة والترابين والعديد من الكامبات بمدينة نويبع لمناقشة المشاكل التي تواجه المزارعين والتي تمثل معظمها في جفاف أوراق أشجار النخيل، حيث تم اخذ عينة من الجذور والأوراق المصابة لمعامل الكلية لتحديد المسبب لهذة الظاهرة وسبل العلاج والوقاية المناسبة.
 
وأشاد "المليجي" بالأداء الرائع لفريق عمل قافلة جسور الخير (5) من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس والصيادلة والتمريض والإداريين وأثنى على جهودهم خلال فترة تواجد القافلة المُتكاملة بجنوب سيناء، وأكد على تبني جامعة المنصورة ودعمها للمبادرات الرئاسية وحرصها الدائم على المُشاركة المُجتمعية وتقديم كُل ما تمتلكه من إمكانيات لخدمة وتوفير الرعاية الصحية لكافة مُدن وقُرى الجمهورية وخاصة الحدودية، كما وجه الشُكر للسيد اللواء/ خالد فودة – محافظ جنوب سيناء، ود/ خالد أبو هاشم - وكيل وزارة الصحة، ود/ أيمن الشناوي – مدير المكتب الفني بمديرية الصحة بجنوب سيناء، وجميع القيادات لدعمهم للقافلة طوال فترة تواجدها بالمحافظة.