يوم اليتيم أروع أيام العام ... في رحاب جامعة المنصورة

كتب: ايهاب الشربيني

الخير باق في أمتي إلى يوم القيامة ، حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم  قيل انه حديث غير صحيح ، وسواءً  كان حديثا صحيحا أو لا فهو حديث ذو معانِ وشجون .... فقد تيقنت أمس أن مصر بلد الخير وأبناءها وان اختلفوا هم أهل الخير

والمحبة على مر التاريخ.....

فرغم ما تمر به بلادنا من ظروف قاسية لم تشهدها منذ سنوات طويلة، إلا أنهذا لم يمنع عشرات المواطنين من أبناءمدينة المنصورة الرائعة من تلبية دعوة أطلقها قطاع خدمة المجتمع بجامعة المنصورة على لسان أ.د محمود المليجي نائب رئيس الجامعة من اجل عمل احتفالية كبيرة بنادي النيل في يوم اليتيم ، اضطلعت عدة جمعيات خيرية وعدة فرق طلابية بالتسابق فيما بينها لتنظيم هذا الحدث وبالفعل تم إقامة كرنفال متعدد جمع ما يقرب من ثلاثمائة وخمسون طفلا في مكان واحد .. تم خلاله تنظيم حفل فني ومهرجانات فنية وترفيهية وحفل غذاء شامل وتوزيعا لعدد كبير من الهدايا على الأطفال ...

يوم رائع .... لا تصفه الكلمات ، توج بزيارة مفاجئة اهتزت لها القلوب من أ.د السيد عبد الخالق رئيس الجامعة لنادي النيل مع بدء الكرنفال طاف خلالها على  جميع أرجاء النادي وحرص على مصافحة الأطفال وتبادل الضحكات والتقاط الصور التذكارية معهم وتناول فاكهة التوت اللذيذة مع الأطفال في جو اسري دافئ  وأكد على تقديم الجامعة وتقديمه بصفة شخصية كل الدعم اللازم لإنجاح هذا الحدث وهو بالفعل ما حدث....

ومن الطريف انه كانت هناك شكوى ليلة الاحتفالية لنقص لعب الأطفال فأطلقنا دعوة سريعة لكل من يريد الخير للمشاركة، حتى حدث في نهاية اليوم أن أصبحت اللعب أكثر من عدد الأطفال ، وتبقت مجموعة كبيرة من الألعاب، وقبل أن نفكر في كيفية التصرف فيها وجدنا فريقاً آخر سيقوم اليوم التالي بتنظيم حفل مشابه استكمالا لفعاليات يوم اليتيم بنادي النيل أيضا وهذا الفريق يعاني عجزا في اللعب فتم تسليمهم اللعب ، مع وعد من الجميع بان تصبح فعاليات يوم اليتيم ممتدة طوال العام ولتؤكد أن الخير باقي في هذه الأمة إلى يوم القيامة.........

بقي أن أقول أن بلادي عزيزة ... وأن أهلي كراماً