نائب رئيس جامعة المنصورة يبحث في مستشفى الكبد المصري ترتيبات تدشين المبادرة الاولى من نوعها بالجامعات المصرية مبادرة جامعة المنصورة - جامعة خالية من فيروس سي

بتكليف من أ.د محمد حسن القناوي رئيس الجامعة ،وتنفيذا لقرار مجلس جامعة المنصورة بتدشين مبادرة جامعة خالية من فيروس سي ،قام أ.د محمود المليجي نائب رئيس الجامعة بصحبة وفد من جامعة المنصورة بزيارة الى مستشفى الكبد المصري التابع لجمعية مرضى الكبد المصرية

وكان باستقباله أ.د جمال شيحة استاذ أمراض الكبد ومدير المستشفى وذلك لبحث ترتيبات بدء المبادرة الاولى من نوعها في جامعات مصر باسم (مبادرة جامعة المنصورة - جامعة خالية من الفيروسات). وتهدف هذه المبادرة الى الكشف على جميع العاملين بجامعة المنصورة ويبلغ عددهم حوالي 30 ألف موظف لاختبار الاصابة بفيروس سي، وحصر العاملين المصابين وبدء برنامج علاجي مكثف لهم وذلك كمرحلة أولى للقضاء التام على هذا المرض بجامعة المنصورة. وقد تم خلال الزيارة بحث سبل التعاون بين الجامعة والجمعية من اجل تنفيذ هذه المبادرة التي سوف تتكلف ما يقرب من ثلاثين مليون جنيه سيتم تمويلها عن طريق الجهود الذاتية والتبرعات المجتمعية. وقد عبر أ.د جمال شيحة عن رغبته في تحمل الجمعية جزأ كبيرا من العلاج ، بالإضافة الى المشاركة الكاملة للجمعية في الكشف على جميع العاملين بالجامعة واجراء الفحوص والاختبارات اللازمة بمعامل مستشفى الكبد المصري. وكان ضمن الوفد المرافق الدكتور محمود المليجي، أ.د نسرين عمر وكيل كلية الطب لخدمة المجتمع واستاذ المناعة بكلية الطب وأ.د يسري الهواري وكيل كلية طب الاسنان وأ.د امينة النمر وكيل كلية التمريض والسيد ايهاب الشربيني مدير عام المشروعات البيئية بجامعة المنصورة . كما كان باستقبال وفد جامعة المنصورة أ.د جمال العبيدي مدير مركز الجهاز الهضمي السابق واستاذ الجراحة ، وأ.د سامح الشمعة استاذ جراحة الكبد.