جامعة المنصورة تحتفل بيوم الكفيف للعام الرابع

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنصورة احتفالية يوم الكفيف العالمي بنادي النيل بالتعاون مع إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم بالدقهلية يوم الاربعاء الموافق  نوفمبر بحضور السيد أ.د محمد القناوي رئيس 

الجامعة و السيد أ.د زكي محمد زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و السيد الدكتور محمد زهري مدير نادي النيل و السيد إيهاب الشربيني مدير عام إدارة المشروعات البيئية ،بالإضافة لعدد من الطلاب المكفوفين من مدرسة النور والأمل للمكفوفين بالمنصورة.

 

أشار أ.د زكى ان قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنصورة يحرص كل عام على الاحتفال باليوم العالمي للكفيف و الاحتفال هذا العام للمرة الرابعة بعدما بدأت الاحتفال به للمرة الأولى يوم 15 أكتوبر 2014 وأصبحت تحتفل الجامعة بيوم الكفيف كل عام.

وأكد أ.د القناوي أن الاحتفال يأتي انطلاقًا من مسئولية الجامعة بالاهتمام بقضايا المجتمع المحيط ودورها الفعال في رعاية الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير كافة إمكانات جامعة المنصورة المتمثلة في مركز طب وجراحة العيون من أجل علاج المكفوفين بالإضافة إلى تسليط الضوء على مشاكل المكفوفين ومحاولة علاجهم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني كما تقوم كلية التربية النوعية برعاية وصقل المواهب الفنية للمكفوفين وتقدم المكتبة المركزية العديد من الخدمات للمكفوفين منها المكتبة الصوتية حيث تم تحويل الكتب لنسخ صوتية وكذلك توفير الكتب التي تقرأ بطريقة برايل للمكفوفين
كما اشار انهم يملكون ارادة قوية تمكنهم من التغلب على الاعاقة البصرية فنجد منهم مواهب متعددة في العديد من المجالات وسنعمل على تقديم مقترح مشروع لتنمية مواهب المكفوفين وصقل مهاراتهم العلمية ودماجهم داخل المجتمع.

واستضافت الجامعة خلال الاحتفالية 50 مكفوفًا من المراحل الدراسية المختلفة (ابتدائي – إعدادي– ثانوي ) وعددًا من طلاب الجامعة المكفوفين وضعاف البصر وقدم الطلاب خلال الاحتفال فقرات غنائية وطنية وفقرات مواهب موسيقية للعزف على الآلات المختلفة.