رئيس جامعة المنصورة يتفقد تجهيزات وحدة زرع النخاع وبنك ووحدة ابحاث الخلايا الجذعية بمستشفى الأطفال

تفقد السيد أ.د محمد القناوي رئيس جامعة المنصورة ما تم انجازه والاستعدادات لبدء تشغيل الوحدة العلاجية لزرع النخاع وبنك ووحدة أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السرى بمستشفى الأطفال الجامعي يوم الثلاثاء الموافق 5 يونيو 

2018 ،بحضور السيد أ.د محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيد أ.د أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ، السيدة أ.د فرحة الشناوي المشرف العام على بنك ووحدة ابحاث الخلايا الجذعية ،السيدأ.د السعيد عبد الهادي عميد كلية الطب ، السيدة أ.د نسرين صلاح عمر وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيدة أ.د وفاء البهائي وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ،السيدا.د أحمد الرفاعي مدير المستشفى ،السيدأ.د مجدى أبو الخير رئيس قسم الأطفال ، السيدة أ.د هالة المرصفاوى رئيس وحدة قسطرة القلب ،السيدة أ.د رشا العشري أستاذ أمراض الدم ، السيد الدكتور أحمد درويش أستاذ مساعد أمراض الدم .

 

حيث تم تفقد تجهيزات وحدة زرع النخاع والتي تضم 4 كابينة لإجراء عمليات زرع النخاع للأطفال والوحدة سيتم تزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية كما سيجرى العمليات فريق طبى مدرب على أعلى مستوى من الكفاءة 
وعرضت أ.د فرحة الشناوي تجهيزات وحدة أبحاث وبنك الخلايا الجذعية وهى مشروع ممول من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية  Stdfوخطة عمل الوحدة لإجراء الابحاث خلال المرحلة المقبلة.

وأشار أ.د أحمد الرفاعي أن وحدة زرع النخاع هي أمل جديد للأطفال المرضى ممن يعانون أمراض السرطان وأمراض الدم وادارة المستشفى تعمل جاهدة وتسابق الزمن لافتتاح الوحدة في القريب العاجل لإجراء عمليات زرع النخاع للأطفال للعمل على تحقيق أكبر نسبة شفاء الأطفال ممن كان علاجهم أمرا صعبا.

ومن جانبه أكد أ.د محمد القناوي أن الجامعة لديها استراتيجية وخطة طموحة لتطوير الخدمات الطبية التي تقدمها المراكز الطبية والمستشفيات ومنها مستشفى الأطفال التي تقدم خدمات طبية متطورة كما نعمل حاليا على تحقيق أكبر نسب شفاء للأطفال المرضى من خلال اتباع البرتوكولات الطبية العالمية وتطوير الوحدات واستخدام أحدث الأساليب العلاجية ومنها زراعة النخاع والذى سيكون أمل حياة بالنسبة لأسر كاملة عند شفاء ابنائهم من أمراض كانت لا شفاء منها في السابق.