ندوة للتوعية بالفحص المبكر لسرطان الثدي بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة

استضافت كلية التربية الرياضية اليوم الاحد الموافق ١٥يوليو ٢٠١٨ندوة الكشف المبكر عن سرطان الثدي التي تقام تحت رعاية كل من السيد ا.د. محمد حسن القناوي رئيس جامعة المنصورة و السيد ا.د. محمود المليجي نائب رئيس 

الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و السيد ا.د. محمد محمد الشحات عميد كلية التربية الرياضية جامعة المنصورة و السيد ا.د. محمد حجازي مدير مركز الاورام بجامعة المنصورة 

 

ساهم في تنظيم فعاليات هذه الندوة كل من ادارة الاتصالات والمؤتمرات بجامعة المنصورة و مركز الاورام بجامعة المنصورة وكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة
حضر الندوة كل من السيد ا.د. خالد زيادة وكيل كلية التربية الرياضية جامعة المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و د. مصطفى امين مدير ادارة الاتصالات والمؤتمرات بقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالإضافة لعدد من السيدات العاملات بكلية التربية الرياضية جامعة المنصورة والتى تستهدف الندوة توعيتهن بأهمية الفحص للاكتشاف المبكر لمدى الاصابة بسرطان الثدي

حاضر في الندوة السيد ا.د. وليد النحاس نائب مدير مركز الاورام بجامعة المنصورة
وتهدف الندوة للتوعية بضرورة الفحص المبكر للكشف عن مدى الاصابة بسرطان الثدي من عدمها بالإضافة للتعريف بأورام الثدي واسباب الاصابة به وطرق الوقاية منه
اشار أ.د وليد النحاس الى ان ورم الثدي عبارة عن خلية سرطانية فقد الجسم السيطرة عليها وتنمو بمعدلات سريعة مما يؤدى لحدوث تورم في مكان الخلية او في اماكن مجاورة لها
ويرى النحاس ان فرص الاصابة بأورام الثدي تزداد مع كل من ارتفاع معدل العمر ، وجود عوامل وراثية ، وجود تاريخ مرضى بهذه الاورام في عائلة المريض ، اخذ موانع الحمل ، تناول الكحوليات ، عدم الانجاب

وطالب الحضور ايضا بممارسة الرياضة والالتزام بالرضاعة الطبيعية وبعدم شرب الكحوليات
ونصح النحاس بالقيام بالفحص المبكر الذى سيفيد في حالة اكتشاف اورام في الثدي في التعافي بشكل اسرع مما سيحدث اذا تم الفحص واكتشاف الورم في مرحلة متأخرة
واكد على وجود طرق مختلفة للفحص الذاتي للسيدات وهى طريقة صالحة لمن تزيد اعمارهم عن ٢٠عاما بالإضافة الى الفحص المانو جرام الذى يصلح لمن يزيد سنه عن ٤٠عام