ختام فعاليات ورشة عمل علاج السمنة والنحافة بجامعة المنصورة

اختتمت اليوم 31 ديسمبر فعاليات  ورشة عمل " علاج السمنة والنحافة بنادي النيل والتي تنظمها إدارة الاتصالات والمؤتمرات بقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنصورة خلال يومي ٣٠ و ٣١ 

ديسمبر 2018  تحت رعاية السيد ا.د .أشرف عبد الباسط رئيس الجامعة وريادة السيد ا.د. محمود المليجى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، حاضر فيها كلاً من  السيد أ.د/ حمدي القليوبى  خبير الصحة الرياضية ووكيل كلية التربية الرياضية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، السيد أ.د محمد مرسال استاذ  مناهج وطرق تدريس التربية الرياضية بكلية التربية الرياضية ، السيد د محمد حلمى عضو الجمعية المصرية للسمنة والتغذية الطبية ، بحضور السيد د. محمد عبد الفتاح زهرى مدير نادى النيل ، د مصطفى أمين مدير عام إدارة الاتصالات والمؤتمرات بقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ولفيف من العاملين بالجامعة.

 

وأشار د مصطفى أمين إلى أن هدف الندوة توعية السادة العاملين بالجامعة بخطورة السمنة والنحافة والأساليب السليمة لتجنبهما فى إطار حرص الجامعة على العناية بصحة العاملين بها.
وأكد د . محمد زهرى على حرص القائمين على النادي على استضافة كافة الفعاليات التي تخدم كافة العاملين بالجامعة وترتقى بصحتهم كنوع من التواصل بين إدارة الجامعة وكافة العاملين بها.

وألقى ا.د. القليوبى محاضرة بعنوان " كيفية اتباع نظام رياضي سليم " أكد خلالها على أن أهم المشكلات التى تواجه من يعانون من السمنة هى ضعف الإرادة التي تساعدهم على انقاص وزنهم بالإضافة إلى عدم الوعى بالتأثير السلبى لتناول بعض أنواع الطعام بكميات زائدة عن الحد ،فلا يدركون جيدا السعرات الحرارية المناسبة التى يحتاجها الجسم.
واوضح د مرسال  ان من يعانون من السمنة مؤهلون للإصابة بالأمراض المزمنة ، كما طالب باتباع نظم غذائية ورياضية للوقاية من السمنة،وأضاف أن المجتمع أدرك مؤخرا خطورة السمنة بعد الانتشار الكبير لبعض أمراض العصر المزمنة مثل الضغط والبول السكرى ومشاكل القلب مما أثر بالسلب على كفاءة الإنتاج حيث يوجد ١٢.٨ مليون مواطن مصاب بالبول السكرى كما يعانى ٦-٧ ٪ من المواطنين من أمراض القلب.

ولخص د. محمد حلمى عضو الجمعية المصرية للسمنة والتغذية الطبية المشكلة فى عدم حرق الجسم للطعام بشكل مناسب نتيجة اتباع عادات خاطئة كالنوم بعد تناول الطعام وعدم شرب كميات مناسبة من الماء، وأضاف ان معدل الحرق يختلف من شخص لأخر و ويزداد غالبا فى السن الصغير ، وطالب حلمى باتباع نظام غذائى سليم مع اتباع العادات السليمة من أجل الوصول لمعدل حرق جيد مما يساهم فى القضاء على مشكلة السمنة وخاصة من يعانون من ارتفاع الوزن مرة أخرى بعد النجاح فى الوصول للوزن المناسب للقوام.

الجدير بالذكر انه تم مشاركة عدد 184 من اعضاء هيئة التدريس والعاملين  بجامعة المنصورة في ورشة العمل وتم خلالها قياس مكونات الجسم الداخلية ( نسبة الدهون – كتلة العضلات – نسبة المياه – معدل الحرق ) لكافة الحضور وعمل سحب لعدد 60 مشارك لعمل  جلسات مجانية لهم ، وطالب الحضور بتكرار مثل هذه الورش لتعم الفائدة على الجميع .