وزير التعليم العالي والبحث العلمي يعقد لقاء مع أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنصورة

 

استقبلت جامعة المنصورة صباح اليوم السبت الموافق ٢٨ سبتمبر 2019م السيد أ.د/ خالد عبد الغفار - وزير التعليم العلمي والبحث العلمي.

وعقد السيد الوزير لقاء مفتوحا بقاعة

 
المؤتمرات الكبرى بالإدارة العامة للجامعة مع السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعة بحضور كلا من السيد أ.د/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة، أ.د/ محمود محمد المليجي – نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أ.د/ محمد عطية البيومي - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أ.د/ أشرف طارق حافظ - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أ.د/ ماجدة نصر - عضو مجلس النواب ونائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث الأسبق، أ.د/ الهلالي الشربيني - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب الأسبق ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني السابق، عمداء كليات الجامعة ووكلائها، وأ/ أسامة موسى - أمين عام الجامعة والسادة أمناء الجامعة المساعدين وأمناء الكليات.

وأكد أ.د/ خالد عبد الغفار في بداية اجتماعه أن جامعة المنصورة اسم على مسمى وتكلفها الوزارة بمهام عديدة نظرا لتميزها منذ نشأتها، ونوه إلى الدور المميز للجامعة في برامج الطلاب الوافدين وبتميزها في النشر الدولي وبإنشائها لمراكز مميزة في كافة التخصصات، واستعرض دور الوزارة في إنشاء جامعات تكنولوجية جديدة في بنى سويف وقويسنا والقاهرة الجديدة وتطوير معهد بحوث الإلكترونيات والجامعة المصرية اليابانية وإنشاء الجامعات الأهلية الجديدة وتعديل نظم الدراسة بالقطاعين الطبي والصيدلي.

وأعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها أعضاء هيئة التدريس الذين تستعين بهم الدولة في كافة المشاريع العلمية وتتحمل وزارة التعليم العالي نفقات باهظة لبعثاتهم العلمية الخارجية وطمأنهم بحرص الدولة على تحسين أوضاعهم رغم مرحلة النهوض الاقتصادي التي تمر بها الدولة حاليا وتستلزم الصبر من أجل اجتيازها.

ومن جانبه أعرب أ.د/ أشرف عبد الباسط عن سعادته لتشريف سيادة وزير التعليم العالي والبحث العلمي لها ومشيدا بدوره في الارتقاء بمستوى الجامعات المصرية التي دخلت (20) منها ضمن أفضل (1200) جامعة عالمية خلال العام الحالي بعد أن كانت (6) جامعات مصرية فقط ضمن أفضل (1200) جامعة عالمية خلال عام 2011م.

وأشار عبد الباسط لسعى جامعة المنصورة للتطوير وفق استراتيجية تطوير التعليم 2030م التي تبنتها الدولة في مجالات التعليم والبحث العلمي والصحة والتدويل وبناء الإنسان وخدمة المجتمع والجامعة الذكية، وأشار إلى تبني الجامعة لـ (8) برامج تعليمية جديدة في مرحلة الدراسة وبرنامجين في قطاع الدراسات العليا خلال الثلاث سنوات الأخيرة التي تم خلالها اعتماد (3) كليات جديدة ليصبح عدد الكليات المعتمدة بالجامعة (10) كليات مما يجعل الجامعة كمؤسسة متكاملة على وشك الاعتماد، وأضاف أن أعضاء هيئة التدريس بالجامعة نشروا (٧٢٩٤) بحث خلال السنوات الثلاث الاخيرة التي تم خلالها ما يقرب من (68) ألف استشهاد علمي بما تنشره الجامعة.

وأضاف أن الجامعة عقدت اتفاقيات تعاون لتبادل الخبرات العلمية مع جامعات عالمية بـ (29) دولة مشيرا إلى اهتمام الجامعة بإنشاء المجمع التكنولوجي و بتطوير مركز تكنولوجيا الاتصالات ووحدة التعليم الإلكتروني التي ساهمت في انتاج بنوك الأسئلة وبتطوير بنوك الأسئلة في كليات التمريض والطب البيطري والصيدلة والتربية والهندسة وبإجراء الاختبارات الإليكترونية حيث تم إجراء (140) اختبار خلال العام الماضي لأكثر من (71) ألف طالب خلال العام الماضي
وشدد على حرص الجامعة على مشاركة الطلاب في الأنشطة الطلابية وبتأهيلهم لسوق العمل من خلال إنشاء المركز الجامعي للتطوير المهني والبنك الافتراضي والبورصة الافتراضية والمحكمة الافتراضية بالإضافة إلى الرعاية الاجتماعية للطلاب من خلال دعمهم بـ ١١,٧ مليون جنيه وبتسكينهم في (21) مبنى خاص بالمدن الجامعية.

وتأكيدا على دور الجامعة في خدمة المجتمع أشار عبد الباسط إلى مشاركة الجامعة خلال العام الماضي في (14) قافلة متكاملة خلال العام الماضي وبمساهمتها في تطوير قرية غزالة بمحافظة الدقهلية بالإضافة إلى خدمة أكثر من ١,٧ مليون مريض خلال العام الماضي وإجراء (٣٠٦٦) زراعة كلى و(705) زراعة كبد والمساهمة في القضاء على ما يقرب من ٢٠٪ من قوائم الانتظار والمشاركة في حملة ١٠٠ مليون صحة من خلال (72) عيادة داخل الجامعة.

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07