ندوة تعريفية بمبادرة صنايعية مصر بمدرسة المنصورة الثانوية المعمارية الزخرفية العسكرية

WhatsApp Image 2020 03 09 at 7.49.16 PM 1

في اطار مبادرة "صنايعية مصر" التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية بهدف إحياء وإعادة الحرف التقليدية والتراثية إلى مكانتها، وتحت رعاية كلاً من السيد أ.د/ أشرف محمد عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة ‏والسيد أ.د/ محمود محمد المليجي - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبالتعاون مع الهيئة العامة ‏للاستعلامات.

 

أُقيمت ندوة تعريفية بمبادرة "صنايعية مصر" وأهميتها بالنسبة للطلاب والخريجين، وذلك يوم الاثنين الموافق 9 مارس الجاري بمدرسة المنصورة الثانوية المعمارية الزخرفية العسكرية، كما تم توضيح المجالات التي تتناولها المبادرة مثل الحرف الدقيقة والنادرة كحرفة ‏النقش على الخزف والتي يمكن تحقيق أرباح جيدة من وراءها، وأشار د/ إيهاب الشربيني – مدير عام الإدارة العامة لشئون خدمة المُجتمع وتنمية البيئة بقطاع خدمة المجتمع بجامعة المنصورة إلى ضرورة تعلم الطالب المهارات اللازمة التي ‏تُعينه عند السفر للعمل بالخارج في أعمال مناسبة، وكيف أن العمالة المصرية في بعض الدول الأوربية حققت نجاحاً ‏خاصة في مجالات عمارة واجهات المباني وأصبحت مطلوبة في تلك الدول، بسبب ما اكتسبه عدد من الحرفيين المصريين ‏في هذا المجال.

وتطرق الحديث إلى اهتمام الدولة خلال الخمس سنوات ‏الأخيرة ببناء الإنسان عن طريق اطلاق عدد من المبادرات الرئيسية مثل ‏مبادرة 100 مليون صحة التي استهدفت القضاء على فيروس C، ومبادرات ‏اللياقة البدنية للشباب والقضاء على السمنة لديهم، الاهتمام بتدريب الشباب على الحرف من ناحية، وتشجيعهم ‏على ثقافة العمل الحر من ناحية أخرى، وان الشباب في هذا السن المبكرة عليهم أن يعوا أهمية تلك المبادرات والاستفادة ‏القصوى منها من أجل مستقبلهم.

وجدير بالذكر أن مبادرة "صنايعية مصر" تهدف إلى التميز في الحرف المختلفة مثل السباكة والكهرباء وغيرها ‏وذلك للارتقاء بمستوى الفني المصري ووصوله إلى درجة من التميز، وكذلك التدرب على بعض الحرف التراثية ومن المقرر أن تستضيف الجامعة 120 طالب من طلاب ‏المدارس الفنية في المرحلة الثالثة لبرنامج صنايعية مصر لتدريبهم، بالإضافة إلى تسجيل الخريجين في المرحلة الرابعة من ‏البرنامج في فترة صيف 2020، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في ملتقيات الخريجين التي تقيمها جامعة المنصورة.