اجتماع لمناقشة مقترح مشاركة جامعة المنصورة في المشروع القومي لتطوير القرى المصرية في إطار مبادرة "حياة كريمة»

DSC 6958 2

اجتمع السيد الأستاذ الدكتور محمود محمد المليجي - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة صباح يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2021م بقاعة الاجتماعات بالدور الثالث بمبنى إدارة الجامعة مع عدد من المتخصصين وأصحاب الخبرة بالجامعة، وذلك لمناقشة عدد من المحاور المُتعلقة بمشاركة جامعة المنصورة في المشروع القومي لتطوير القرى المصرية في إطار مبادرة "حياة كريمة" لخدمة القرى والنجوع إلى جانب محافظة الدقهلية.

latest Running Sneakers | Nike Shoes

 

حيث أشار السيد أ.د/ محمود المليجي في بداية الاجتماع إلى الخبرات التي تمتلكها جامعة المنصورة وما يمكن أن تقدمه من دعم للمبادرة الرئاسية في مجال القوافل الشاملة (الطبية، والبيطرية، الزراعية، تنمية ورعاية الطفولة، التوعوية)، التدريب على المشروعات الصغيرة، محو الأمية، مكافحة الإدمان، ريادة الأعمال، مناهضة العنف ضد المرأة، التدريب على الحرف والمهارات المختلفة، مبادرة مودة وتوعية المقبلين على الزواج، مكافحة الإدمان، التحول الرقمي ومحو الأمية الرقمية، تطوير العشوائيات، تطوير المدارس الحكومية من خلال توفير السابورات وتطوير البنية التحتية، دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، تنمية مواهب الأطفال وتوفير الرعاية لهم، دراسة المشكلات الاجتماعية في القرى ودراسة سُبل حلها.

كما أشار إلى أهمية التعاون والتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية لخدمة المجتمع وتحقيق الأهداف المنشودة من المبادرة، مع تنفيذ دورات لتدريب صغار المستثمرين ورفع كفاءتهم وكذلك دورات للتعليم الفني والصناعي وتنفيذ آليات مبتكرة للمشروعات الصغيرة، وكذلك ضرورة التنسيق بين كافة الأجهزة والجهات المشاركة في المبادرة مثل الهيئات التابعة للقوات المسلحة، وزارة التضامن الاجتماعي، الهيئة العامة لتعليم الكبار، وزارة الشباب والرياضة، وزارة الصحة، المجلس القومي للمرأة، وزارة الصناعة والتجارة، صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسات المجتمع المدني ورجال الأعمال، وذلك للاتفاق على آليات التعاون لتنفيذ مبادرة "حياة كريمة"، وكذلك أكد على ضرورة تكوين فرق سواء من الطلاب أو الخريجين بالتعاون مع فريق طلاب المحروسة وخاصة من الطلاب القاطنين بالقرى التي تشملها المبادرة وذلك للمُشاركة في تطوير هذه القرى وكذلك المشاركة في الحملات التوعوية وكافة الأنشطة والفعاليات التي ستتضمنها المبادرة.

كما تم في نهاية الاجتماع اسناد عدد من المهام والمحاور لكل عضو، وشدد "المليجي" على ضرورة قيام كل عضو بإعداد خطة عمل لكيفية مشاركة الجامعة في تنفيذ المبادرة حسب المهام المسندة إليه من خلال وضع الآليات والأنشطة والفعاليات التي سيتم تنفيذها في مجال تخصص كل عضو مع تحديد جدول زمني للتنفيذ.