اجتماع فريق جامعة المنصورة بالأهالي لعرض خطة الجامعة في تطوير قرى مركز شربين

DSC 8448

في إطار مبادرة "حياة كريمة" وحرصاً من الجامعة على تعظيم دورها المُجتمعي في خدمة المُجتمع المُحيط بها؛ انطلق صباح اليوم الثلاثاء الموافق 27 ابريل وفد جامعة المنصورة المُشارك في المشروع القومي لتطوير الريف المصري إلى مركز ومدينة شربين تحت رعاية كل من السيد أ.د/ أشرف عبد الباسط – رئيس جامعة المنصورة، والسيد د/ أيمن مختار – محافظ الدقهلية، السيد أ.د/ محمود المليجي – نائب رئيس الجامعة لشون خدمة المجتمع، السيد د/ هيثم الشيخ – نائب محافظ الدقهلية

حيث كان في استقبالهم السيد المحاسب/ طارق شكري - رئيس مركز ومدينة شربين للترحيب بهم وعرض ما تم الوصول إليه من إنجاز في تطوير عدد 26 قرية بمركز شربين وأشار إلى مشاركة عدد من الجهات في تطوير هذه القرى ومنها الجهات والهيئات التابعة للقوات المسلحة، جامعة المنصورة، وزارة التضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والصحة، ثم توجه الوفد للاجتماع بلفيف من أهالي القرى التابعة لمركز شربين وذلك لعرض خطة الجامعة في تطوير قرى مركز شربين، حيث قامت السيدة أ.د/ سحر الدكروري – الأستاذ بكلية الطب ورئيس لجنة مواجهة تعاطي وإدمان المخدرات بالتعريف بدور اللجنة في المبادرة ونوهت إلى تنظيم حملات توعوية لتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الفئات العمرية المختلفة عن المواد والأدوية التي تسبب الإدمان، وتوضيح الأعراض التحذيرية للإدمان والتشخيص المبكر لحالات الإدمان، بالإضافة إلى تدريب كوادر شبابية تطوعية لتصبح مؤهلة مستقبلا للمشاركة في تنفيذ البرامج الوقائية الدورية

كما تطرقت السيدة د/ سماح السعيد – المدرس بكلية الآداب ومسئول وحدة مناهضة العنف ضد المرأة على الدور الذي ستقوم به الوحدة وما ستقدمه من دعم للفتيات التي تتعرض للعنف، كما أشار السيد أ.د/ أحمد يحيى عبيد – الأستاذ بكلية التجارة ورئيس لجنة دعم المشروعات والتدريب إلى الدور الذي ستقوم به اللجنة من توفير التدريب اللازم لأصحاب المشاريع وكيفية تسويقها وتعريفهم بالجهات التي يمكن من خلالها الحصول على دعم مادي بإجراءات مُيسرة لإنجاح مشاريعهم.

كما أشادت السيدة أ.د/ أماني غبور – الأستاذ بكلية التربية النوعية بطلاب جامعة المنصورة من القاطنين بقرى مركز شربين لما حققوه من نجاح في محو أمية عدد كبير من الأهالي بالقرى التابعة للمركز، وأشارت إلى أن جامعة المنصورة حريصة على القضاء على الأمية والوصول إلى قرى مصرية بلا أمية وأكدت على أن الجامعة ستقدم كل الدعم لطلابها في كيفية التعامل مع الأميين للقضاء على هذه الظاهرة نهائيا، وفي سياق متصل أشار السيد الدكتور/ إبراهيم ياسر – عضو لجنة التحول والتدريب الرقمي إلى أن الأمية في العصر الحديث لم تعد مُقتصرة على القراءة والكتابة وأن اللجنة ستعمل على محو الأمية الرقمية للمواطنين وتدريبهم على كيفية التعامل مع التكنولوجيا الحديثة والعمل على تنمية الوعي الرقمي تعزيز مهارات التحول الرقمي التكنولوجي لدى الأهالي بكافة قرى مركز شربين.

من جانبها أشارت السيدة أ.د/ سماح خميس – مدير مركز خدمات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الدور الذي سيقوم به المركز في توفير الخدمات للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والتعريف بحقوقهم والاسهام في تدريب الأخصائيين وأولياء أمور الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على كيفية التعامل مع نوع الاعاقة المصاب بها طفلهم، كما أشارت السيدة أ.د/ إيمان أبو الفضل – رئيس لجنة القوافل المتكاملة بالجامعة على الدور الذي ستقوم به جامعة المنصورة فيما يخص تنظيم القوافل الطبية والبيطرية والزراعية والتوعوية المتكاملة بهدف تقديم كافة الخدمات لأهالي قرى مركز شربين، ومن جانبها أكدت السيدة د/ وفاء أبو المعاطي – مدير مركز رعاية وتنمية الطفولة إلى الدور الهام الذي سيقوم به المركز وخاصة أن الفئة العمرية التي سيستهدفها المركز هي الأطفال حتى سن 6 سنوات، وأكدت على أن المركز يشارك في القوافل المتكاملة التي تنفذها بها الجامعة من خلال تقديم برامج تدريبية وترفيهية للأطفال.