اجتماع تنسيقي لمناقشة خطة العمل المشترك في المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال وصنايعية مصر

DSC 7656

اجتمع صباح اليوم السيد أ.د/ محمود محمد المليجي – نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكل من السيد د/ وائل عبد العزيز – وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والسيد أ/ أحمد القللي – وكيل وزارة القوى العاملة، والسيد أ/ علاء الشربيني – وكيل وزارة الشباب والرياضة بالدقهلية، ومنسقي الجامعة المسئولين عن المحاور الخاصة بالمشروعات الصغيرة وريادة الاعمال ومبادرة صنايعية مصر المقترحة بالخطة التنفيذية لمشاركة الجامعة بالمشروع القومي لتطوير الريف المصري، والسيد المحاسب/ أيمن موسى - مدير جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة والسيدة أ/ زينب الإمشاطي – مدير جهاز تشغيل شباب الخريجين بمحافظة الدقهلية والسيدة أ/ نيرمين فهمي – مدير إدارة بناء وتنمية القرية، والسيد أ/ عماد أبو زيد – مدير إدارة مشروعك بمحافظة الدقهلية، وذلك للتعرف على الدور الذي يمكن أن تقوم به الجهات من خارج الجامعة، ومناقشة خطة العمل المشترك لتطوير قرى مركز شربين بالمرحلة الأولى لتطوير الريف المصري.

latest jordans | Air Jordan Release Dates 2021 , Fitforhealth

استهل السيد أ.د/ محمود المليجي الاجتماع بالتعريف بالمحاور التي تعمل عليها الجامعة في المشروعات الصغيرة والتدريب وريادة الأعمال وصنايعية مصر، وأكد على أن الهدف من الاجتماع هو توحيد الجهود والتعاون من أجل إنجاح المبادرة والوصول إلى نتائج مُرضية تساهم في تطوير الريف المصري.

ثم تطرق السادة وكلاء وزارات التضامن الاجتماعي، القوى العاملة، الشباب والرياضة، ومديري جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجهاز تشغيل شباب الخريجين بمحافظة الدقهلية إلى الخدمات التي يتم تقديمها من خلالهم حيث أشار السيد د/ وائل عبد العزيز إلى أن الهدف الأساسي هو استهداف الأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجاً والعمل على تنظيم ندوات توعوية لمحو فكرة الاتكالية، كما أشار المحاسب/ أيمن موسى إلى أنه يجب زيارة القرى على أرض الواقع لتحديد الصناعات التي يمكن العمل عليها بالتعاون مع الجهات المختلفة، كما أكد أ/ علاء الشربيني على أن جميع مراكز الشباب بالقرى التي تم اختيارها في المرحلة الأولى للمشروع جاهزة وعلى استعداد كامل ليتم تنفيذ الندوات وورش العمل بها، وأشار السيد أ/ أحمد القللي إلى ضرورة توجيه الشباب من خلال ريادة الاعمال مع توفير التسويق اللازم للمشروعات الخاصة بهم، ومن جانبها أضافت السيدة أ/ زينب الإمشاطي إلى أن جهاز تشغيل شباب الخريجين يقوم بتقديم قروض لأي مشروعات حرفية أو تجارية أو خدمية أو غيرهم وبدون فوائد أو مصاريف إدارية، كما نوهت السيدة أ/ نيرمين فهمي إلى ضرورة تنفيذ ندوات عن ثقافة العمل الحر في كافة القرى التي سيتم تنفيذ المبادرة بها، وأكد أ/ عماد أبو زيد على أنه يمكن دعم المشاريع بقروض مُيسرة تصل قيمتها إلى 40 مليون جنيه بشرط توافر التراخيص اللازمة للمشروع

كما أشار السادة منسقي جامعة المنصورة ومعدي الخطط التنفيذية الخاصة بالمحاور المتعلقة بالمشروعات الصغيرة والتدريب وريادة الأعمال ومبادرة صنايعية مصر إلى ضرورة وجود تنسيق كامل بين الجامعة والمحافظة وكافة الجهات المعنية حتى يمكن إنجاح المبادرة بالقرى التي تم اختيارها بمركز شربين ضمن المرحلة الأولى بالمشروع القومي لتطوير الريف المصري وإزالة أي عوائق أو عقبات سواء في مرحلة التدريب أو مرحلة تنفيذ الخطط التنفيذية على أرض الواقع.

ومن جهته أشار السيد أ.د/ محمود المليجي إلى ضرورة عمل خطة موحدة ومتكاملة للعمل في إطارها، كما أكد على ضرورة تنظيم دورات تدريبية في مجال ريادة الأعمال وكيفية البدء في تأسيس مشروعات صغيرة أو متوسطة أو متناهية الصغر، وكذلك تنظيم دورات تدريبية للأهالي من خلال الجامعة أو مراكز التدريب وإعداد الأسر المنتجة التابعة للمحافظة، مع ضرورة توفير التسويق اللازم للمشاريع وكذلك تنظيم ندوات توعوية لطلاب الجامعة وخاصة طلاب السنوات النهائية وندوات أخرى بالمدارس الفنية مع مراعاة تحديد الاحتياجات التدريبية بهذه القرى.

كما أشار إلى إمكانية الاعتماد على المشاريع التكاملية بحيث يتم تسويق الإنتاج الخاص بكل مشروع ليخدم مشروع آخر في نفس القرى التي تم اختيارها مع إمكانية تنظيم معارض لعرض هذه المنتجات وتسويقها بالمراكز او المحافظات المجاورة.