الاستدامة البيئية

 

الاستدامة البيئية

 

التنمية المستدامة مصطلح اقتصادي اجتماعي، حددت هيئة الأمم المتحدة من خلاله خريطة للتنمية البيئية والاجتماعية والاقتصادية على مستوى العالم، تستهدف في المقام الأول تحسين ظروف المعيشية لكل فرد في المجتمع، وتطوير وسائل وأساليب الإنتاج وطرق إدارته، بحيث يتم الحد من استنزاف موارد كوكب الأرض الطبيعية، وبالتالي لا نحرم الأجيال القادمة من حقها في التنمية واستغلال هذه الموارد، وبينما يواجه العالم خطورة التدهور البيئي فإن تحقيق أهداف التنمية المستدامة تساعد على مواجهة هذا التدهور البيئي والتغلب عليه مع عدم التخلي عن حاجات التنمية الاقتصادية وكذلك المساواة والعدل الاجتماعي.

إن من أولويات جامعة المنصورة خلق بيئة مستدامة داخل الحرم الجامعي، من خلال المحافظة على المعايير البيئية من ناحية، ومن ناحية أخرى تتمتع جامعة المنصورة بمساحات خضراء تدعم التنمية البيئية المستدامة، وهو ما تسعى الجامعة للمحافظة عليه وتطويره باستمرار. إضافة إلى ذلك فعلى المستوى الأكاديمي تحرص الجامعة على تشجيع الأبحاث الأكاديمية في مجال التنمية البيئية، فضلاً عن التطلع لاستخدام أفضل الممارسات البيئية، كتطبيق أنظمة إعادة التدوير، وأنظمة الحد من انبعاثات الكربون وتقليل استهلاك الطاقة.

وفي هذا الصدد، فقد حرصت جامعة المنصورة على إعداد خطتها الإستراتيجية للتنمية المستدامة، ووضع سياسات هذه الخطة وآليات تنفيذها، والتي تتضمن تحقيق عدة أهداف للتنمية البيئية المستدامة على مستوى القطاعات الثلاثة للجامعة: قطاع الطلاب، وقطاع البيئة وخدمة المجتمع، وقطاع الدراسات العليا. حيث تم تشكيل لجنة دائمة للتنمية البيئية المستدامة بالجامعة منوط بها متابعة تنفيذ تلك الخطة الإستراتيجية مع التركيز على رفع التوعية البيئية لكل من المنتسبين إلى الجامعة وكذلك أعضاء ومؤسسات المجتمع الخارجي، فضلاً عن دعم ممارسات التنمية البيئية المستدامة في جميع عمليات الجامعة.